طموح جارية - 5 - خدعة ومكيدة - الفصل الدراسي الأول

يسعدنا لأول مرة على الانترنت، أن نعرض لكل أبنائنا وبناتنا طلاب وطالبات الصف الثالث الإعدادي للعام الدراسي 2020 / 2021 ، نص قصة طموح جارية ومفردات الفصل وملخص الفصل مع تمثيل للفصل بالرسوم المتحركة في صورة شيقة وممتعة. هيا بنا نستكمل معا سلسلة قصة طموح جارية - الفصل الخامس - خدعة ومكيدة.
الصف الثالث الإعدادي - الفصل الدراسي الأول.
صورة طموح جارية - 5 - خدعة ومكيدة - الفصل الدراسي الأول
بعد مشاهدة الفيديو ينبغي عليكم أحبابي الإجابة عن الأسئلة في التعليقات لتأكيد فهم الفصل.
والآن مع فيديو تمثيل الفصل....

وهذا رابط لتحميل الفيديو بدقة HD
تحميل طموح جارية - 5 - خدعة ومكيدة - الفصل الدراسي الأول hd
وهذا رابط لتحميل الفيديو  بدقة أقل للموبايل SD
تحميل طموح جارية - 5 - خدعة ومكيدة - الفصل الدراسي الأول sd

نص الفصل الخامس - خدعه ومكيده

قبل أن يصل رسول نجم الدين برسالته إلى داود في مصر كان داود قد ترك مصر حين يئس من الملك العادل ، وقطع الأمل من معاونته إياه على بلوغ دمشق ، وجاء إلى قلعته بالكرك وأرسل إلى نجم الدين، فماذا يريد داود من نجم الدين؟ وبينما نجم الدين يفكر في حاله ويتدبر موقفه إذا بعماد الدين بن موسك وسنقر الحلبي يأتيان إلى نابلس، ويستأذنان عليه، ويُسَلِّمان قائلين في تبجيل: السلام على مولانا المعظَّم سلطان مصر والشام ومنقذ العرب ومحطم الفرنج وأمل هذه الأمة ورجائها.
فعجب نجم الدين لهذه النغمة منهما ، ورَدَّ السلام بأحسن منه ، ثم أدناهما وسألهما عن داود ، وأين هو الآن ؟ فأسرعا قائِلَيْن في تودد : هو في قلعة الكرك أيها السلطان العظيم ، نبذ العادل وحاشيته كارهًا لما تردَّى فيه من الفساد واللهو ، وأتى يعتذر عن كل ما بدا منه في حقك يا مولاي ، ويفتح معك صفحةً جديدةً ناصعة البياض .
فأطرق نجم الدين مليًا يحدث نفسه قائلًا في دهشةٍ : عجبًا ثم عجبًا ! كيف انقلب داود هذا الانقلاب ، من عدوٍّ لدود إلى صديق حميمٍ! رائحة الخيانة تفوح من أفواه هذين الرسولين ، ثم رفع رأسه وأظهر السرور بهما ، والرضا بما يحملان من خبرٍ ، وعندما رأى في أعينهما الرغبة في الإقامة عنده أيامًا ، أمر لهما بخيمة فسيحة وقِرًى واسعٍ ، ثم جلس نجم الدين إلى شجر الدر ، وأخذا يعرضان الأمور ، ويفكران في هذين الرسولين وما قالا ، وفيما وراء هذا الكلام المعسول.
وبينما هما في حيرتهما هذه إذا بأشباح تتحرك من بعيد ، لا يعرف أحد ما تكون ولا أين تقصد ، وفيما هما في عجب من أمرها ، دوَّى الأمر بالنفير ، وارتفعت صيحاتٌ عاليةٌ فزعةٌ ، تعلن قدوم الفرنج ، فأسرع رجال نجم الدين إلى صهوات خيولهم ، وهمزوها فطارت بهم إلى تلك الأشباح ، ودخلوا خلفها في جوف الصحراء، ونجم الدين وشجر الدر يخترقان الأفق بعيونهما خلف المطاردين، حتى اختفت تلك الأشباح واختفى الجنود معها ، فالتفت نجم الدين إلى شجر الدر وسألها في دهشةٍ عمَّا ترى في هذا الموقف العجيب ، وعن الأشباح التي برزت فجأةً ، وحكاية الفرنج المهاجمين ، وأظهر شكَّه في أن يكون ذلك أمرًا مدبَّرًا لإبعاد الجنود عنه ، وإلحاق الأذى به ، وجعل يدفع البصر ويرهف السمع منتظرًا أن يعود رجاله ، ويعرف منهم خبر تلك الأشباح التي انطلقوا خلفها .
ولم يكذب حدثه، فإذا بالظهير وعماد الدين أمامه ومعهما بغلتان ، كلٌّ منهما بغير لجام ولا سرج، والظهير يدعوه إلى واحدة منهما قائلًا في سخرية : " هيَّا يا مولاي إلى هذا المركب الوطىء.
- إلى أين أيها الرجل ؟!
- إلى قلعة الكرك يا مولاي، لترى ابن عمك المريض ، يثاب المرء رغم أنفه يا مولاي! ألا تحب أن تزور المرضى وتطمئن على الأهل؟! زيارة المريض واجبة يا مولاي، وما بالك إذا كان ابن العم؟!
- وهل هذا مركب يليق بالسلطان يا ظهير ؟!!
فعلت قهقة الظهير وهو يقول في شماتة: أليس ركوب هذا الظهر خير من المشي على الأقدام ؟! ثم أشار إلى البغلة الأخرى ، وتقدَّم إلى شجر الدر وانحنى أمامها باسمًا ، ثم رفع رأسه وقال هازئًا : وللسلطانة مركب مثل مركب السلطان ! هكذا أراد الأمير داود يا مولاتي ، وأمره مطاع !
وسار الركب حتى ابتلعهم الظلام ، ولما عاد مماليك نجم الدين من مطاردة الأشباح التي لم يعثروا عليها ، وجدوا جند داود في انتظارهم ، يهجمون عليهم ويأسرونهم ، ومعهم ورد المنى ونور الصباح يرقصهما الفرح ، ثم تقدمت ورد المنى من قائد الأسر بكتاب ، رجته أن يُبلِغه الأمير داود .
ولم يكد العادل في مصر يعلم بما حدث لأخيه نجم الدين، حتى اهتز مع القلعة فرحًا، وأمرت سوداء بنت الفقيه ؛ فأقيمت الزينات، ودُقَّت الطبول، وطاف المنادون في الشوارع والأزقة، يبشرون مصر بأيامٍ سعيدةٍ، بعدما زال المنافس العنيد، وطار بعض المقربين برسالة من العادل إلى داود بالكرك، يهنئه على هذه الضربةِ الموفَّقةِ، ويسأله أن يرسل إليه نجم الدين في قفص من حديد، نظير أربعمائة دينار ومُلك دمشق، ثمنًا لهذه الهديةِ الثمينةِ .
أمَّا أبو بكر القمَّاش وأتباعه من دعاة الإصلاح والوحدة، فقد نزل الخبر عليهم صواعق راعدةً، واجتمعوا في دار أبي بكر في حارة ( بُرْجُوان ) يتشاورون في هذه النكبة، وسبحت أفكارهم في مصر والشام وفي العالم العربي كلِّه وما يُنتظر له من الشقاء، إذا جرت الأمور على هذا النحو، وعزم هؤلاء المخلصون على أن يسرعوا بِحلٍّ لما هم فيه، وليخلِّصوا البلاد من هذا البلاء الدَّاهم .  
**************

ملخص الفصل الخامس : خدعة ومكيدة

* عاد داود من مصر إلى الكرك؛ ليأسه من معاونة العادل له على الوصول إلى حكم دمشق واستقر فى قلعته بالكرك.
* أرسل داود عماد الدين، وسنقر الحلبى إلى نجم الدين؛ ليبلغاه بأن داود ترك العادل وحاشيته لفساده وأنه يعتذر له عما صدر منه فى حقه ويرغب فى التصالح معه، فتعجب نجم الدين من تحول موقف داود، وشعر بخيانة الرسولين، ومع ذلك أمر لهما بخيمة وطعام.
* أخذ نجم الدين وشجر الدر يفكران فى أمر الرسولين، وبينما هما فى حيرتهما إذا بأشباح تتحرك من بعيد، فظن رجال نجم الدين أنها جنود الفرنج وخرجوا. لمطاردتهم.
* شك نجم الدين أن الغرض مما حدث هو إبعاد الجنود عنه وإلحاق الأذى به.
* جاء الرسولان إلى نجم الدين وشجر الدر ومعهما بغلتان، وطلب الظهير منهما الركوب، وادعى أن داود مريض ويجب عليهما زيارته، فركبا معهما، ووقعا فى الأسر.
* عاد رجال نجم الدين بعدما انخدعوا بأمر الأشباح فوجدوا جنود داود فى انتظارهم فهجموا عليهم وأسروهم.
* أمرت سوداء بنت الفقيه بإقامة الزينات؛ تعبيرا عن فرحتها بأسر نجم الدين وشجر الدر.
* طلب العادل من داود إرسال نجم الدين فى قفص مقابل أربعمائة دينار، وملك دمشق.
* غضب دعاة الإصلاح والوحدة عندما علموا بأسر نجم الدين، واجتمعوا فى دار القماش ليتشاوروا فى الأمر وعزموا على الإسراع بحل يخلص البلاد من شر العادل.
***************************
والآن حاول عزيزي أن تكمل معنا، معنى أو مرادف كل كلمة، وكذلك مضاد أو عكس وكذلك مفرد أو جمع هذه الكلمات في التعليقات.

قاموس الفصل الخامس : خدعة ومكيدة

لأفضل مشاهدة لجدول القاموس ينبغي تدوير الهاتف أفقيا.
اضغط على الكلمة ... ماذا ترى؟
الكلمةالمرادفالمضادالمفردالجمع
تبجيل
رجائها
أدناهما
تودد
نبذ
تردّى
مليا
لدود
حميم
تفوح
فسيحة
قِرى
دوى
النفير
صهوات الخيول
همزوها
برزت
الأذى
يرهف
حدسه
الظهير
لجام
سرج
الوطيء
يثاب
قهقهة
ابتلعهم
الأزقة
الثمينة
النكبة
الشقاء
الداهم


********************************
والآن حاول أن تجيب عن هذه الأسئلة في التعليقات كدليل على فهم الفصل.

مناقشة الفصل الخامس : خدعة ومكيدة

اضغط على السؤال... ماذا ترى؟


لماذا ترك داود مصر ؟ وأين استقر ؟
لأنه يئس من الملك العادل، وقطع الأمل في معاونته له على الوصول إلى حكم دمشق.
استقر داود في قلعته بالكرك.
علل : قدوم رسولك داود عماد الدين، وسنقر الحلبى إلى نجم الدين.
ليبلغاه بأن داود ترك العادل وحاشيته لفساده، وأنه يعتذر له عما صدر منه في حقه، ويطلب منه أن يفتح معه صفحة جديدة.
لماذا تعجب نجم الدين من كلام الرسولين ؟
بسبب تغير موقف داود وانقلابه من عدو لدود إلى صديق حميم.
ماذا كان موقف نجم الدين من الرسولين بعد سماع كلامهما ؟
أحسن ضيافتهما وأمر لهما بخيمة فسيحة وطعام، على الرغم من شعوره بخيانتهما.
ما الخدعة التي أبعدت جنود نجم الدين عنه ؟
ظهرت أشباح تتحرك من بعيد، ثم ارتفعت صيحات تعلن قدوم الفرنج، فخرج رجال نجم الدين لمطاردة تلك الأشباح تاركين نجم الدين وشجر الدر بدون حراسة.
وقع مماليك نجم الدين ضحية مؤامرة خبيثة. وضح ذلك.
حيث إن مماليك نجم الدين بعدما عادوا من مطاردة الأشباح التي لم يعثروا عليها وجدوا جنود داود في انتظارهم يهجمون عليهم ويأسرونهم.
أثبتت الأحداث صدق ما توقع نجم الدين بخصوص الأشباح. وضح ذلك.
توقع نجم الدين أن يكون ظهور الأشباح أمرا مدبرا لإبعاد جنوده عنه وإلحاق الأذى به، وبالفعل صدق توقعه وفوجئ بالظهير وعماد الدين بن موسك ومعهما بغلتان لحمله هو وزوجته لزيارة داود باعتبار أنه مريض، فركب معه هو وزوجته ووقعا في الأسر.
لماذا أمرت سوداء بنت الفقيه بإقامة الزينات ؟
للتعبير عن فرحتها بوقوع منافسهم العنيد نجم الدين في الأسر.
ماذا طلب العادل من داود بعدما علم بأسره لنجم الدين ؟
أن يرسل إليه نجم الدين في قفص من حديد مقابل أربعمائة دينار وملك دمشق.
كيف استقبل دعاة الإصلاح والوحدة خبر أسر نجم الدين وشجر الدر ؟ وماذا فعلوا ؟
نزل عليهم الخبر صواعق راعدة، وغضبوا غضبا شديدا.
اجتمعوا في دار أبي بكر القماش في حارة برجوان ليتشاوروا في هذه النكبة، وعزموا على الإسراع بحل لما هم فيه؛ ليخلصوا البلاد من هذا البلاء.
«للأخ حق على أخيه». هل تحققت هذه المقولة في ضوء فهمك لأحداث الفصل ؟
لا؛ فقد فرح العادل بوقوع أخيه نجم الدين أسيرا في يد داود، وبدلا من أن يحاول تحرير أخيه من أسره عرض على داود أن يرسل إليه نجم الدين في قفص من حديد مقابل أربعمائة دينار وملك دمشق.
اذكر الدروس المستفادة من فصل 5 خدعة ومكيدة.
- الحذر من غدر الحاقدين.
- الصراع بين الأمراء يؤدى إلى تفكك البلاد وضعفها.
- دعاة الإصلاح لهم دور عظيم في مواجهة الفاسدين وحل الأزمات.
رائحة الخيانة تفوح من أفواه هذين الرسولين : وضح الجمال
تصوير للخيانة بطعام أو شراب له رائحة تفوح.
ابتلعهم الظلام: وضح الجمال
تصوير للظلام ببحر يبتلعهم؛ مما يدل على اختفائهم عن الأعين.
*************
************
ادعمنا
اضغط هنا للاشتراك في قناتي على يوتيوب.
وقم بتفعيل زر الجرس للتنبيه وقت صدور الفيديو
وعلق ولو بحرف لكي تدعمنا للاستمرار من أجلكم.
***************
وأخيرا
الدال على الخير كفاعله في الثواب.
ساهم في نشر هذه الصفحة مع جميع أصدقائك في جميع وسائل التواصل الاجتماعي
حتى تعم الفائدة.
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا
وانتظرونا
فالقادم أفضل بإذن الله.
أحدث أقدم