كفاح شعب مصر - الفصل 4 - مصر الثائرة - الترم الدراسي الأول

يسعدنا لأول مرة على الانترنت، أن نعرض لكل أبنائنا وبناتنا طلاب الصف الثاني الإعدادي  للعام الدراسي 2020 / 2021 ، نص قصة كفاح شعب مصر ومفردات الفصل وملخص الفصل مع تمثيل للفصل بالرسوم المتحركة في صورة شيقة وممتعة. هيا بنا نستكمل معا سلسلة قصة كفاح شعب مصر - الفصل الرابع - مصر الثائرة.
الصف الثانى الإعدادي - الفصل ( الترم ) الدراسي الأول.
صورة كفاح شعب مصر - 4 - "مصر" الثائرة - الفصل الدراسي الأول
بعد مشاهدة الفيديو ينبغي عليكم أحبابي الإجابة عن الأسئلة في التعليقات لتأكيد فهم الفصل.
والآن مع فيديو تمثيل الفصل.....

وهذا رابط لتحميل الفيديو بدقة HD
تحميل كفاح شعب مصر - الفصل 4 -  الثائرة - الترم الدراسي الأولي hd
وهذا رابط لتحميل الفيديو  بدقة أقل للموبايل SD
تحميل كفاح شعب مصر - الفصل 4 -  الثائرة - الترم الدراسي الأول sd

نص الفصل الرابع - مصر الثائرة


مضت الأيام. وإذا بمصر تصاب بكارثة جديدة لقد جاء إليها نابليون بونابرت غازيا بجيش كبير.
وقبل نزوله إلى الإسكندرية أرسل رسوله إلى السيد محمد كريم زعيمها وقتئذ يؤمنه على مركزه ويعرض عليه البقاء في منصبه إذا هو ساعد الجيوش الفرنسية على النزول إلى أرض الوطن.
ولكن هذا البطل المصري لم تخدعه هذه الألفاظ البراقة وأبى أن يترك بلاده فريسة لهذا الأجنبي الغاصب أبى أن يلقي سلاحه من يده وعاد يكافح على رأس بقية من الأحرار المجاهدين حتى قبض عليه رجال نابليون وأرسلوه للقاهرة لمحاكمته.
ولم يسع نابليون إلا أن أوحى إلى المجلس العسكري الذي شكل لمحاكمته أن يحكم عليه بالقتل رميا بالرصاص مع مصادرة أمواله وأملاكه على أن يكون له الحق في افتداء نفسه بثلاثين ألف ريال. وصدر الحكم كما أراد نابليون.
و اتجهت أنظار المصريين بعد ذلك إلى زعماء يثقون بهم ويعملون برأيهم ويهتدون بهديهم فكان السيد عمر مكرم في طليعة هؤلاء القادة والزعماء.
ولم يكن عمر مكرم بالزعيم الذي ينتظر دعوة أو هتافا بل رأى أن الواجب يناديه إلى العمل وإلى مكافحة هذا العدو ومجابهة هذا الخطر فتقدم الصفوف وراح يذكي الوطنية في الصدور وينظم الصفوف في كل حي وفي كل مكان.
و آمن نابليون أنه أمام شعب عنيد لن يسكت حتى تعود له حريته واستقلاله ويجلو الفرنسيون عن أرضه وأنه لن تهدأ ثورة هذا الشعب إلا إذا تحققت مطالبه كاملة. و أدرك نابليون بونابرت أنه لن يستتب له الأمر وشعب مصر على هذه الحال.
وغادر بونابرت مصر خفية في أغسطس سنة 1799 م عندما علم بتدهور مركز فرنسا الحربي في أوربة وأمر نابليون أن يكون كليبر قائد الفرنسيين في مصر من بعده ولم يكن نابليون بونابرت قد قابل كليبر قبل سفره أو استشاره فيما فعل فكان غيظ كليبر عظيما وغضبه شديدا عندما علم بهذه الحقيقة.
و في عهد كليبر عاد المصريون للكفاح من جديد فإذا بثورة عنيفة صادرة من أعماق القلوب تنبعث من القاهرة مرة ثانية.
ولقد صف المؤرخون الأجانب كفاح شعبنا المصري المجيد في هذه الثورة بأنه فاق كل حد إذ تعاون الجميع رجالا ونساء كبارا وصغارا وجاد كل فرد بأكثر مما يستطيع. فهذه سيدة تجود بحليها... وهذه عذراء تجود بمهرها... وهذا ثري يجود بأرضه وهذا مواطن يجود بنفسه وروحه. لقد قام أهل القاهرة بما لا يستطيع أحد أن يقوم به، فقد صنعوا القذائف من حديد المساجد، حتى النساء لم تكتف الواحدة منهن بالقيام بخدمة الثوار وإعداد الطعام لهم، بل كن يأخذن جنود فرنسا قهرا إلى المنازل القريبة للقضاء عليهم ودفنهم تحت الثرى.
بهذه الحماسة الشديدة، والتعاون العظيم ، والوطنية الصادقة المشتعلة في الصدور، دافع المواطنون عن القاهرة دفاعا مجيدا مشرفا، وكتبوا بدمائهم الطاهرة قصة البطولة الحقة وصمدوا للمستعمرين سبعة وثلاثين يوما، ولكن الغاصب المستعمر كان قد حاصر منافذ القاهرة بالمدافع الثقيلة، وحال دون وصول الأغذية إلى جماهير الشعب، حتى خيم شبح الجوع على أهل القاهرة جميعا وعندئذ حمل المستعمر حملته على المجاهدين والمكافحين. ومع ذلك ظل الشعب ثائرا، لا الجوع يخيفه، ولا المدافع ترهبه.
لم تقتصر مقاومة المصريين لجنود فرنسا على أهل القاهرة وحدها، بل وجد الفرنسيون من شعب مصر في كل مكان ما وجدوه من أهل القاهرة. لقد اندلعت ثورات محلية كبيرة لا حد لها ولا حصر. وكان في طليعة المناطق التي أبدت مقاومة شعبية مجيدة يذكرها التاريخ في فخر وإعجاب، منطقة البحر الصغير الواقعة بين المنصورة وبحيرة المنزلة، تحت قيادة زعيمها الشعبي حسن طوبار هذا الرجل العظيم الذي تردد اسمه في رسائل بونابرت ومذكرات قواده، كرمز للمقاومة الشعبية الباسلة التي لقيها الفرنسيون في أرض وادي النيل. كان حسن طوبار زعيما لمنطقة المنزلة، وكانت له الزعامة أيضا على سكان شواطئ هذه البحيرة... وكانت له مراكب صيد كثيرة. ولم تكد تبدأ حملة بونابرت على هذه المنطقة حتى اتصل حسن طوبار بمشايخ القرى والبلاد وأهلها، وراح ينظم صفوفهم، ويثير الحمية في صدورهم، ويحرك فيهم روح الوطنية المتأصلة في أعماق قلوبهم، حتى استطاع أن يستفزهم للمقاومة والصمود أمام هذا العدو الدخيل المستعمر.
حاول الفرنسيون أن يجتذبوه لصفوفهم فما ضعف وما لان فاضطر الفرنسيون أن يرهبوه ويرهبوا رجاله فتحركت حملتهم واتجهت إلى بلدة الجمالية فى هذه المنطقة عن طريق البحر. وما إن وصل الفرنسيون بمحاذاتها حتى وحلت سفنهم في بحر أشمون من قلة المياه فيه، فانتهز الشعب هذه الفرصة وراح يمطرهم وابلا من الرصاص والأحجار. ونشبت معركة عنيفة دامت خمس ساعات، وانتهت بنصر الشعب المصري، وانسحب الفرنسيون، ولكن بعد أن تمكنوا من إشعال النار في هذه البلدة وإحراقها.
كان لانتصارنا في المعركة يا ولدي أثر عظيم، فقد رفع ذلك الروح المعنوية لهذا الشعب الثائر، وشجعه على الاستمرار في المقاومة ، وزاده التفافا حول حسن طوبار.
وحاول الجنرال فيال بعد ذلك أن يجتذب إليه حسن طوبار مرة ثانية... ولكن هذا الرجل الكبير رفض هذا العرض.
هكذا وقف شعبنا المجيد في إصرار وعزم، أمام جيش فرنسا وقوادها وجنودها... وقف بشجاعته.. وقف بإيمانه بحقه وبثقته بنفسه، وقف بصبره على الشدائد والمكاره، فكتب لنفسه النصر والبقاء والخلود.
بعد أن نزل الفرنسيون أرض مصر. وتغلغلوا فيها وسيطروا على أجزاء كثيرة منها. سارت سفنهم في نهر النيل متجهة نحو الصعيد حتى وصلت إلى قرية جنوبي قنا تسمى نجع البارود.
وما إن رأى أهل البلدة سفن العدو حتى غضبوا وثاروا واندفعوا نحوها اندفاع رجل واحد برغم أن عدد هذه السفن قد بلغ 12سفينة محملة بالذخيرة والأغدية. نزلت جموع الناس الغاضبة في ماء النيل سابحة نحو سفن العدو ووصلوا إليها وهجموا عليها واستولوا على ما فيها من دخائر. واستخدموا ما أخذوه من بنادق في مهاجمة الباخرة التي كانت تحمل القائد الفرنسي. حتى جنحت إلى الشاطئ فتصاعدت صيحات الجماهير الغاضبة وتوالت طلقات الرصاص تصيب جسم السفينة. و لكن القائد الفرنسي لم يشأ أن يترك سفىينته للثوار فأشغل النار في مخزن البارود وتصاعدت ألسنة النيران في الجو. ونزل الثوار إلى ماء النيل في أعقاب القائد الفرنسي .. وأدركه أحد الشبان الأشداء وهو يصارع الموج ثم حمله إلى الشاطئ وقد أنهكة الإعياء. وفوق الشاطئ لفظ هذا القائد الفرنسي أنفاسه الأخيرة.
وانتقاما مما حدث تتابعت هجمات االفرنسين على طول الطريق من أسوان إلى قوص وأخذت الثورات تغزو الصعيد كله من الشمال إلى الجنوب ودبت حركات المقاومة في كل مكان.
وعند بلدة أبنود دارت معركة شديدة بين قوات الشعب والجنود الفرنسيين وقف وسط هذه المعركة شاب قوي يسمى أحمد الأبنودي يدعو إلى الصمود ومقاومة العدو قائلا: لقد عزمت على أن أثأر من هؤلاء الفرنسيين الذين جاءوا لاغتصاب أرضنا وبلادنا حتى ولو كان في ذلك موتي ونهايتي. فما كان من أهل البلدة إلا أن صافحوه وعاهدوه على المقاومة والكفاح. وخرج أحمد الابنودى ومن انضم إليه من رجال البلدة لمواجهة العدو القادم إليهم وقد أمسك كل منهم بمدفع حديث مما استولى عليه أهل الصعيد من الجنود الفرنسيين.
وجاء الجنود الفرنسيون بجنود وعتاد كثير فتحصن أحمد الأبنودي وبعض رفاقه في موقع حصين بالبلدة وراحوا يطلقون الرصاص على العدو القادم نحوهم فما كان من جنود العدو إلا أن اشعلوا النار في مساكن البلدة فأصبحت كتلة نيران ودخان وظل أحمد الأبنودي يقاوم ويقاوم ساعة بعد ساعة وسط النيران والدخان وكان قد احتمى بقصر مهجور لأحد المماليك وبمسجد قريب منه وبعد فترة غير قصيرة تخور قوى الفرنسيين وتكف مدافعهم عن الضرب ويشرعون في الانسحاب وقبل انسحابهم يشعلون بعض الفتائل ثم يلقونها على القصر والمسجد ونصب الفرنسيون مدافع جديدة وشرعوا يشنون حربا طاحنة على الشعب وفى هذه المرة كانت المدافع جاهزة بحيث لم يستطع الأهالى أن يصمدوا أمامها طويلا وأحدثت الطلقات ثغرات في المسجد والقصر فتسرب منها الجنود الفرنسيون إلى الداخل وأشد ما كانت دهشتهم عندما وجدوا أنفسهم محصورين بستار من الدخان أعمى أبصارهم وأذهل عقولهم فأصابهم الإغشاء وسقطوا على الأرض كما تتساقط أوراق الخريف وصعد أحمد الأبنودي إلى المئذنة وفي يده مدفعه وأخذ في وسط النيران التى تحيط به من كل جانب يرسل الطلقات بعد الطلقات وهو يقول: الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. وانقضى النهار وأحمد الأبنودي معلق فوق المئذنة وهو يسدد الضربات إلى الفرنسيين وعندما حل الليل تسلل الأبنودي من المسجد بعد أن لبس ثيابا أخرى وترك الأولى في المئذنة وعندما جاء الصباح في اليوم التالي خيل لأحد الجنود الفرنسيين أن أحمد الأبنودي واقف في المئذنة لا يتحرك فوجد في نفسه الشجاعة للصعود إلى المئذنة للقبض عليه وأشد ما كانت دهشته عندما أدرك أن هذه ثيابه وأنه قد انحسب. هذه صورة من صور مقاومة الشعب المصري لجيش فرنسي جاء يحتل بلده .

ملخص الفصل الرابع : مصر الثائرة

* جاءت الحملة الفرنسية إلى مصر بقيادة نابليون بونابرت، فقاومها الشعب وانتشر الثورات المحلية فى مختلف أنحاء مصر
أ المقاومة فى الإسكندرية والقاهرة
* عرض نابليون على زعيم الإسكندرية محمد كريم أن يؤمنه على منصبه إذا ساعد جيوش فرنسا على دخول الإسكندرية، ولكنه رفض.
* تزعم محمد كريم مجموعة من المجاهدين حتى قبض عليه، وحكم عليه بالقتل مع مصادرة أمواله وأملاكه وكان له حق افتداء نفسه بثلاثين ألف ريال.
* حمل عمر مكرم لواء الكفاح بعد محمد كريم، وأشعل الوطنية فى الصدور.
* أمن نابليون بأنه أمام شعب عنيد لن تهدأ ثورته إلا إذا تحققت مطالبه كاملة.
* غادر نابليون مصر سرا؛ لأنه علم بتدهور مركز فرنسا الحربى، وخلفه القائد كليبر فى قيادة الحملة.
* غضب كليبر؛ لأن نابليون لم يقابله قبل سفره ولم يستشره فيما فعل.
* وصف المؤرخون الأجانب كفاح المصريين فى ثورة القاهرة الثانية بأنه فاق كل حد.
* لم تكتف النساء بخدمة الثوار، وإعداد الطعام بل كن يأخذن جنود فرنسا قهرا إلى المنازل للقضاء عليهم ودفنهم تحت التراب.
* حاصر كليبر مداخل القاهرة بالمدافع الثقيلة، ومنع وصول الأغذية إلى جماهير الشعب.
ب المقاومة الشعبية فى منطقة البحر الصغير
* قاد حسن طوبار المقاومة الشعبية فى منطقة البحر الصغير، ونظم فيها الصفوف.
* عندما وصلت الحملة الفرنسية لبلدة الجمالية وحلت سفنهم فى بحر أشمون، انتهز الشعب الفرصة وأمطرهم بالرصاص والأحجار.
* انتهت معركة الجمالية بنصر المصريين، وانسحاب الفرنسيين.
جـ المقاومة الشعبية فى الصعيد
* اندفع أهالى نجع البارود نحو سفن الفرنسيين، واستولوا على ما فيها من بنادق، واستخدموها فى مهاجمة الباخرة التى كانت تحمل القائد الفرنسى.
* لجأ القائد الفرنسى إلى إشعال النار فى مخزن البارود.
* دعا أحمد الأبنودى أهالى أبنود إلى الصمود، وقاوم الفرنسيين، واحتمى بأحد المساجد.
* لجأ أحمد الأبنودى إلى حيلة كى ينجو من حصار الفرنسيين فعند قدوم الليل انسحب من المسجد بعد أن خلع ثيابه وتركها فوق المئذنة ولبس ثيابا أخرى. 
*******************
والآن حاول أن تكمل جدول القاموس ولا تكسل، معنى أو مرادف كل كلمة، وكذلك مضاد أو عكس وكذلك مفرد أو جمع هذه الكلمات في التعليقات.

قاموس الفصل الرابع : مصر الثائرة

لأفضل مشاهدة لجدول القاموس ينبغي تدوير الهاتف أفقيا.
اضغط على الكلمة .. ماذا ترى؟
الكلمةالمرادفالمضادالمفردالجمع
مضت
كارثة
زعيمها
البراقة
أبى
فريسة
أوحى
مصادرة أمواله
طليعة
مجابهة
يذكي
يجلو
يستتب
جاد
عذراء
ثري
القذائف
قهرا
الثرى
منافذ
حال
خيم
حمل
اندلعت
أبدت
الباسلة
الحمية
المتأصلة
يستفزهم
الصمود
الدخيل
يرهبوه
بمحاذاتها
وحلت
وابلا
نشبت
عنيفة
الثائر
الشدائد
المكاره
تغلغلوا
سيطروا
جنحت
صيحات
أعقاب
أدركه
أنهكه الإعياء
لفظ أنفاسه الأخيرة
تغزو
رفاقه
حصين
تخور
يشرعون
الفتائل
يشنون حربا
ثغرات
أذهل عقولهم
الإغشاء
يسدد
حلّ
تسلل
المئذنة


*****************
والآن حاول أن تجيب عن هذه الأسئلة في التعليقات كدليل على فهم الفصل.

مناقشة الفصل الرابع : مصر الثائره

اضغط على السؤال ... ماذا ترى؟


ماذا عرض نابليون على محمد كريم ؟ وما موقفه من هذا العرض؟
عرض عليه البقاء في منصبه إذا هو ساعد الجيوش الفرنسية على النزول إلى الإسكندرية.
رفض وتزعم المجاهدين حتى قبض عليه، وأرسل إلى القاهرة لمحاكمته.
بم حكم على محمد كريم ؟
حكم عليه بالقتل رميا بالرصاص، مع مصادرة أمواله وأملاكه، وكان له حق افتداء نفسه بثلاثين ألف ريال.
من حمل لواء الكفاح بعد محمد كريم ؟ وما دوره في مواجهة الفرنسيين ؟
السيد عمر مكرم.
تقدم الصفوف ونظمها، وأشعل الوطنية في الصدور.
بم آمن نابليون بعد مقاومة الشعب المصري له ؟ وماذا أدرك ؟
بأنه أمام شعب عنيد لن تهدأ ثورته إلا إذا تحققت مطالته كاملة.
أدرك أن الأمر لن يستقر له في مصر على هذه الحال.
علل: مغادرة نابليون مصر خفية في أغسطس 1799 م.
لأنه علم بتدهور مركز فرنسا الحربى في أوروبا.
من خلف نابليون في مصر ؟ ولماذا كان غاضبا ؟
كليبر ، لأن نابليون لم يقابله قبل سفره، ولم يستشره فيما فعل.
بم وصف المؤرخون الأجانب كفاح المصريين في ثورة القاهرة الثانية في عهد كليبر؟
بأنه فاق كل حد، فقد تعاون الجميع، وتبرع كل منهم بكل ما يستطيع، وصمدوا أمام المستعمر الذي حاصر منافذ القاهرة سبعة وثلاثين يوما دون خوف من الجوع أو المدافع.
ما دور النساء في ثورة القاهرة الثانية ؟
لم تكتف الواحدة منهن بالقيام بخدمة الثوار وإعداد الطعام لهم، بل كن يأخذن جنود فرنسا قهرا إلى المنازل القريبة للقضاء عليهم ودفنهم تحت التراب.
ماذا فعل كليبر القضاء على ثورة القاهرة الثانية؟
حاصر مداخل القاهرة بالمدافع الثقيلة، ومنع وصول الأغذية إلى جماهير الشعب حتى خيم شبح الجوع على أهالي القاهرة ومع ذلك ظل الشعب ثائرا.
من بطل المقاومة في منطقة البحر الصغير ؟ وما دوره في مقاومة الفرنسيين؟
حسن طوبار.
اتصل بمشايخ القرى والبلاد وأهلها، وراح ينظم صفوفهم، ويثير الحمية في صدورهم حتى استطاع أن يستفزهم للمقاومة والصمود.
ماذا حدث للحملة الفرنسية عندما وصلت لبلدة الجمالية ؟ وكيف واجهها الشعب وقتئذ؟
- سقنهم في بحر أشمون من قلة المياه فيه.
فانتهز الشعب هذه الفرصة وأمطرهم وابلا من الرصاص والأحجار.
كيف انتهت معركة الجمالية؟
انتهت بنصر المصريين وانسحاب الفرنسيين بعد إحراقهم البلدة كلها.
ما موقف أهل نجع البارود من سفن الفرنسيين ؟
اندفع الأهالي نحو سفن الفرنسيين، واستولوا على ما فيها من بنادق، واستخدموها
فى مهاجمة الباخرة التي كانت تحمل القائد الفرنسي.
ما الذى لجأ اليه القائد الفرنسي ؟ وماذا كان جزاؤه ؟
أشعل النار في مخزن البارود حتى لا يترك سفينته للثوار.
أدركه أحد الشبان في ماء النيل ثم حمله إلى الشاطئ، وفوق الشاطئ مات هذا القائد.
وضح بطولة المواطن الشاب أحمد الأبنودي.
دعا أحمد الأبنودي الأهالي إلى الصمود.
- قاوم الفرنسيين من موقع حصين بالبلدة.
- احتمى بقصر مهجور لأحد المماليك وبمسجد قريب منه وتصدى للأعداء بجرأة وشجاعة.
اذكر الحيلة التي لجأ إليها أحمد الأبنودي لينجو من حصار الفرنسيين.
عند قدوم الليل انسحب الأبنودي من المسجد بعد أن خلع ثيابه وتركها فوق المئذنة. ولبس ثيابا أخرى.
ما الدروس المستفادة من فصل مصر الثائرة؟
- وحدة جميع طوائف الشعب في مقاومتها للأعداء.
- تضحية المصريين بالغالي والنفيس من أجل وطنهم مصر.
- دور الشباب في الدفاع عن مصر ضد أي معتد.
رفض المصريين الخضوع والاستسلام.
يذكى الوطنية في الصدور : ما الجمال؟
تصوير للوطنية بنار تشتعل؛ مما يدل على حماسة المصريين الشديدة.
سقطوا على الأرض كما تتساقط أوراق الخريف : وضح الجمال.
تصوير لسقوط الفرنسيين على الأرض بسقوط أوراق الشجر في الخريف.

*************
************
ادعمنا
اضغط هنا للاشتراك في قناتي على يوتيوب.
وقم بتفعيل زر الجرس للتنبيه وقت صدور الفيديو
وعلق ولو بحرف لكي تدعمنا للاستمرار من أجلكم.

***************
وأخيرا
الدال على الخير كفاعله في الثواب.
ساهم في نشر هذه الصفحة مع جميع أصدقائك في جميع وسائل التواصل الاجتماعي
حتى تعم الفائدة.
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا
وانتظرونا
فالقادم أفضل بإذن الله.
أحدث أقدم